الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حماية حقوق الطفل وتحقيقها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
oussama



عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 01/01/2009

مُساهمةموضوع: حماية حقوق الطفل وتحقيقها   السبت فبراير 07, 2009 3:07 pm

حماية حقوق الطفل وتحقيقها
يحتاج الأطفال، مثل هذا الصبي الصغير في الصين، إلى تقديم المساعدة إلى أسرهم وإلى كل أفراد المجتمع.

تنطبق حقوق الإنسان على جميع الفئات العمرية، وللأطفال حق التمتع بنفس حقوق البالغين. غير أنهم ضعفاء ولذلك ينبغي وضع حقوق مميزة تعترف باحتياجهم للحماية الخاصة.

حقوق الطفل في ظل الإطار العام لحقوق الإنسان

وضعت اتفاقية حقوق الطفل معاييراً ينبغي إعمالها من أجل تطور ونماء الأطفال إلى أقصى حد، وتخليصهم من ربقة الجوع والفاقة والإهمال وسوء المعاملة. وتعكس الاتفاقية رؤية جديدة للطفل. فالطفل ليس ملكاً لوالديه بقدر ما أنه ليس مادة يتصدق بها.

بل هو كائن حي يتمتع بحقوق. وتعكس الاتفاقية رؤية جديدة للطفل تتمثل باعتباره فرداً مستقلاً ينتمي إلى أسرة ومجتمع يتمتع بحقوق وعليه واجبات تتلاءم مع سنه ومرحلة نماءه. ومن خلال هذا المنظور شددت الاتفاقية على أهمية التركيز على الطفل ككل.

وساهمت الاتفاقية وقيام العديد من البلدان بالتصديق عليها إلى تعزيز الاعتراف بالكرامة الإنسانية الأساسية لجميع الأطفال وأكدت على ضرورة ضمان رفاهيتهم ونماءهم. وتنص الاتفاقية بوضوح على مبدأ تمتع جميع الأطفال بنوعية جيدة من المعيشة كحق لهم وليس امتيازا يتمتع به قلة منهم.

الحقوق، من الخلاصات إلى الواقعية

ورغم وجود هذه الحقوق، يعاني الأطفال من الفقر والتشرد وسوء المعاملة والإهمال والأمراض التي يمكن الوقاية منها، وعدم المساواة في توفير فرص التعليم، ونظم قضاء جنائية لا تعترف باحتياجاتهم الخاصة, هذه هي المشاكل التي تواجه كلاً من البلدان الصناعية والبلدان النامية على حد سواء.

ويعكس التصديق شبه العالمي على المعاهدة التزاماً عالمياً بمبادئ حقوق الطفل. وبمصادقتها على الاتفاقية تقرّ الحكومات بنيتها عن ترجمة هذه الالتزامات إلى أفعال. وتلزم الاتفاقية الدول الأطراف بتطوير ووضع القوانين والبرامج السياسية من أجل التنفيذ الكلي للاتفاقية؛ وينبغي عليها تنفيذ جميع إجراءاتها على ضوء المصلحة الفضلى للطفل.

ولا تقتصر هذه المهمة على الحكومات فقط بل يجب أن يضطلع بها جميع أفراد المجتمع. ومن أجل ترجمة المعايير والمبادئ التي تضمنتها الاتفاقية إلى واقع يتعين على الجميع ـ في الأسر وفي المدارس وفي مؤسسات أخرى معنية بتوفير الخدمات للأطفال والمجتمعات وفي كافة المستويات الإدارية واحترامها.


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
+oUima+

avatar

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: حماية حقوق الطفل وتحقيقها   الخميس يونيو 11, 2009 11:08 am

اشكرك على كل ماتطرحه من مواضيع هامه..



الطفل هو اجمل مافي الكون وهو المستقبل لكل غدا مشرق..

كما ذكرت اخي فالطفل يتعرض للكثير من الامور التي تخدش سنه وشعوره وتبني في داخله شعور منكسر وضعف وتردد يبقى معه ويأثر عليه بشكل سلبي في كبره..

اجمل مراحل العمر هي الطفوله فكيف لطفل ان يعيش طفولته بين اساأت اجتماعيه واقتصاديه وبما فيها من تعرضه للإهانات الجسديه والعقليه وغيرها من الأنتهاكات ما الذي سينبت في داخل الطفل عند الكبر وماذا يستطيع ان يعطى ويقدم للحياته وهو في داخله صوره منكسر وطابع سيئ عن الحياه..

فيجب على كل أسره وكل فرد في اي مجال من المجالات اكان اقتصادي او سياسي مراعاة اطفالنا والعمل جاهدين لتوفير كل متطلباتهم واحتياجاتهم والعمل على حد التعرض والآساءة لهم والعمل على الحفاظ وحماية الاطفال الذين لا يجدون الملجأ الذي يجنبهم كل هذه المشاكل..



وبصراحه اعجر عن التعبير في جانب الطفل وحقوقه التي يجب مراعاتها..

فأتمني ان يكون نجد الحد الذي يخول اطفالنا للعيش بسلام وراحه نفسه واسريه وغيرهاا...



اشكرك مره اخرى على هذا الموضوع الذي يستحق الاهتمام به من كل فرد..

الى الامام دائما اخي أسامة وفي انتظار اجمل مشاركاتك دووما وابدا..



تقبل تحياتي


اختك وئام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حماية حقوق الطفل وتحقيقها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي حقوق الإنسان :: الحقوق :: حقوق الطقل-
انتقل الى: