الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة ترثي مجد العرب والمسلمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
oussama



عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 01/01/2009

مُساهمةموضوع: قصيدة ترثي مجد العرب والمسلمي   السبت يناير 10, 2009 2:35 pm

وقفة على الأطلال


للشـاعر محمود غنيـــم رحمه الله




ما لي و للنجم يرعاني يرعاني و أرعاهُ * ** أمسى كلانا يعاف الغمض جفناهُ




لي فيك يا ليل آهات أرددها *** أواه لو أجدت المحزون أواه




لا تحسبني محباً يشتكي وصباً *** أهون بما في سبيل الحب ألقاه




إني تذكرت و الذكرى مؤرقة *** مجداً تليداً بأيدينا أضعناه




ويح العروبة كان الكون مسرحها *** فأصبحت تتوارى في زواياه


أنى اتجهت إلى الإسلام في بلد *** تجده كالطير مقصوصاً جناحاه



كم صرفتنا يد كنا نصرفها *** و بات يملكنا شعب ملكناه



كم بالعراق و كم بالهند ذو شجن *** شكا فرددت الأهرام شكواه




بني العمومة إن القرح مسكم *** و مسنا نحن بالألام أشباه




يا أهل يثرب أدمت مقلتي يد *** بدرية تسأل المصري جدواه





الدين والضاد من مغناكم انبعثا *** فطبقا الشرق أقصاه و أدناه




لسنا نمد لكم أيماننا صلة *** لكنما هو دين ما قضيناه



هل كان دين ابن عدنان سوى فلق *** شق الوجود و ليل الجهل يغشاه



سل الحضارة ماضيها و حاضرها *** هل كان يتصل العهدان لولاه



هي الحنيفة عين الله تكلؤها *** فكلما حاولوا تشويهها شاهوا




هل تطلبون من المختار معجزة *** يكفيه شعب من الأجداث أحياه




من وحد العرب حتى كان واترهم *** إذا رأى ولد الموتور آخاه




و كيف كانوا يداً في الحرب واحدة *** من خاضها باع دنياه بأخراه




و كيف ساس رعاة الإبل مملكة *** ما ساسها قيصر من قبل أو شاه




و كيف كان لهم علم و فلسفة *** و كيف كانت لهم سفن و أمواه




سنوا المساواة لا عرب ولا عجم *** ما لامرئ شرف إلا بتقواه



و قررت مبدأ الشورى حكومتهم *** فليس للفرد فيها ما تمناه




و رحب الناس بالإسلام حين رأوا *** أن السلام و أن العدل مغزاه




يا من رأى عمراً تكسوه بردته *** و الزيت أدم له و الكوخ مأواه




يهتز كسرى على كرسيه فرقاً *** من بأسه و ملوك الروم تخشاه




سل المعالي عنا إننا عرب *** شعارنا المجد يهوانا و نهواه




هي العروبة لفظ إن نطقت به *** فالشرق و الضاد و الإسلام معناه




استرشد الغرب بالماضي فأرشده *** و نحن كان لنا ماض نسيناه




بالله سل خلف بحر الروم عن عرب *** بالأمس كانوا هنا ما بالهم تاهوا




فإن تراءت لك الحمراء عن كثب *** فسائل الصرح : أين المجد و الجاه




و انزل دمشق و سائل صخر مسجدها *** عمن بناه لعل الصخر ينعاه




و طف ببغداد و ابحث في مقابرها *** عل امرأ من العباس تلقاه





هذي معالم خرس كل واحدة *** منهن قامت خطيباً فاغراً فاه




إني لأشعر إذ أغشى معالمهم *** كأنني راهب يغشى مصلاه




ألله يعلم ما قلبت سيرتهم *** يوما فأخطأ دمع العين مجراه




أين الرشيد و قد طاف الغمام به *** فحين جاوز بغداداً تحداه





ملك كملك بني التاميز ما غربت *** شمس عليه و لا يرق تخطاه




ماض نعيش على أنقاضه أمماً *** و نستمد القوى من وحي ذكراه




لا در در امرئ يطري أوائله *** فخراً ، و يطرق إن ساءلته : ما هو




ما بال شمل بني قحطان منصدعاً ؟ *** رباه أدرك بني قحطان رباه





عهد الخلافة في البسفور قد درست *** آثاره ، طيب الرحمن مثواه




عرش عتيد على الأتراك نعرضه *** ما بالنا نجد الأتراك تأباه




ألم يروا كيف فداه معاوية *** و كيف راح علي من ضحاياه




غال ابن بنت رسول الله ثم عدا *** على ابن بنت أبي بكر فأرداه




لما ابتغى يدها السفاح أمهرها *** نهراً من الدم فوق الأرض أجراه




ما للخلافة ذنب عند شانئها *** قد يظلم السيف من خانته كفاه




الحكم يسلس باسم الدين جامحه *** و من يرمه بحد السيف أعياه




يا رُبَّ مولىً له الأعناق خاضعة *** و راهب الدير باسم الدين مولاه




إني لأعتبر الإسلام جامعة *** للشرق لا محض دين سنه الله



أرواحنا تتلاقى فيه خافقة *** كالنحل إذ يتلاقى في خلاياه




دستوره الوحي و المختار عاهله *** و المسلمون و إن شتوا رعاياه




لاهم قد أصبحت أهواؤنا شيعاً *** فامنن علينا براع أنت ترضاه




راع يعيد إلى الإسلام سيرته *** يرعى بنيه و عين الله ترعاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة ترثي مجد العرب والمسلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي حقوق الإنسان :: إبداعات :: الشعر-
انتقل الى: