الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 | 
 

 الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdo2.mohrach
إدارة الموقع
إدارة الموقع


عدد المساهمات: 38
تاريخ التسجيل: 01/01/2009

مُساهمةموضوع: الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش   السبت مارس 14, 2009 5:59 pm

الخطوات النظرية لتحليل قولة :





مبدئيا ليس هناك اختلاف جوهري فيما يتعلق بالخطوات النظرية الكبرى (المقدمة – العرض – الخاتمة) التي ينبغي الإلتزام بها أثناء الكتابة الإنشائية ، لكن هذا لاينفي وجود بعض الفوارق التي تمليها طبيعة صيغ التقويم (النص- القولة- السؤال) ففيما يخص القولة فبالنظر إلى صغر حجمها واتسامها بالتركيز فهي تختلف من حيث التحليل عن النص على اعتبار أن هذا الاخير بالنظر إلى غناه من حيث المادة المعرفية –مقارنة بالقولة- فهو يتيح امكانية الوقوف عند الحجج المتضمنة فيه وتبيان المراد منها وهي الخاصية التي تفتقر إليها القولة والخطوات التالية توضح كيفية تحليلها ومناقشتها.

أ- المقدمة : تتضمن لحظتين أساسيتين هما :

ü التمهيد : هو مادة الأشكلة منطلقها وقاعدتها حيث لا يمكن الولوج الى عمق الكتابة الفلسفية دون أن ننطلق أولا من تقديم مناسب يسعفنا من جهة على تحديد المجال الذي تتحرك ضمنه القولة ومن جهة أخرى يمكننا بشكل تدريجي من وضع القارئ أمام الإشكال وتفرعاته.

ü الأشكلة : والمقصود بها طرح مجموعة من الأسئلة التي تثيرها القولة والتي تمثل إجابة عنها شريطة أن تكون هذه الأسئلة واضحة،دقيقة وبلغة فلسفية.

ب- العرض: يتضمن بدوره لحظتين أساسيتين :

ü التحليل : الهدف من التحليل الكشف عن الفهم الصحيح للقولة، عن حججها ومسار تشكل أطروحتها وذلك من خلال مايلي:

· استخلاص الأطروحة الفلسفية او العلمية المتضمنة في القولة مع شرحها وتفسير مضمونها.

· الوقوف عند مجمل المفاهيم الأساسية الواردة فيها مع شرحها والكشف عن العلاقات بينها.

· افتراض بنية حجاجية تروم الدفاع عن الموقف المتضمن في القولة وذلك انطلاقا من المكتسبات المعرفية للتلميذ.

· استنتاج جزئي يتعلق بمستوى التحليل يختتم بتساؤل يسمح بالانتقال بشكل سلس الى مستوى المناقشة.

ü المناقشة : الهدف من هذا المستوى إبراز قيمة الأطروحة المتضمنة في القولة وحدودها أي الانفتاح على مواقف وتصورات مختلفة بغرض تقييم القولة والحكم على موقفها.



* ابراز قيمة القولة وذلك من خلال:.

1- استحضار مواقف فلسفية أو علمية أو كلاهما مؤيدة ومدعمة لموقف صاحب القولة..

· إبراز حدود القولة وذلك من خلال مايلي:

1- استحضار مواقف فلسفية أو علمية معارضة لموقف صاحب القولة على أن يتم عرض هذه المواقف مع الحجج الداعمة لها.

ت الخاتمة : المطلوب في هذا المستوى الأخير الخروج بخلاصة تركيبية منسجمة مع منطق التحليل و المناقشة مع إمكانية الإدلاء بالرأي الشخصي شريطة احترام الرأي المخالف ، وكذلك إنهاء الإنشاء بطرح قضايا جديدة للتساؤل مما يضفي على الموضوع بعدا فلسفيا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
khadija



عدد المساهمات: 2
تاريخ التسجيل: 16/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش   الإثنين مارس 16, 2009 9:03 pm

شكرا على هده المنهجية

واتمنى ان تواصل في مسيرتك Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
khadija



عدد المساهمات: 2
تاريخ التسجيل: 16/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش   الإثنين مارس 16, 2009 9:05 pm

lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
+oUima+



عدد المساهمات: 13
تاريخ التسجيل: 13/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش   الإثنين مارس 23, 2009 3:45 pm

queen

لك جزيل الشكر على مجهودك المتواصل في اغناء معارفنا وتبسيط دروس


لي تساؤل من فظلك بما يخص الخاتمة فانا دوما اضع رأيي الشخصي بالنهاية واضع امتلة استقيها من الواقع وايضا من الكتب التي اطالعها ولكن انت قلت بانه يجب علينا ان نضمن هده الامتلة بالعرض . فهل اعتبر دالك خطئا ام مادا؟


و تقبل مروري تلميدتك وئام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


عدد المساهمات: 54
تاريخ التسجيل: 17/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش   الثلاثاء مارس 24, 2009 5:03 pm

تلميذتي العزيزة يجب ان تعرفي ان هناك فرق بين القولة والنص فعند تحليلنا لنص معين نقف عند بنيته الحجاجية مثلا امثلة يقدمها صاحب النص للدفاع عن اطروحته ولكن القولة تكون مركزة واحيانا لاتتضمن حججا والتلميذ(ة)مطالبة بافتراض حجج والامثلة تدخل في هذا الصدد .اما فيما يخص الخاتمة لا يجب تقديم الراي الا اذا طلب منك اما اذا لم يطلب رايك فاكتفي بتقديم خلاصة تركيبية انطلاقا من التحليل والمناقشة وهذا معنا عدم اقحام خاتمة لاعلاقة لها بالموضوع كان تدوني خاتمة ماخوذة من كتاب بالسوق بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cdhsos.yoo7.com
+oUima+



عدد المساهمات: 13
تاريخ التسجيل: 13/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش   الثلاثاء مارس 24, 2009 7:55 pm

king
جزاك الله خيرآ . ..
و منك نستفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
salah



عدد المساهمات: 17
تاريخ التسجيل: 20/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش   الثلاثاء مارس 31, 2009 6:09 pm

إدا كان بإمكانك إدراج بعض التمارين على شكل لإمتحان الوطني....وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadari



عدد المساهمات: 4
تاريخ التسجيل: 02/04/2009

مُساهمةموضوع: قولة   الخميس أبريل 02, 2009 5:20 pm

الموضوع
"يجب أن أرجع إلى ذاتي حين أريد معرفة الغير، فلا يمكن لي أن أفهم خوفه وكآبته وانفراده وأمله وحبه إن لم أشعر بخوفي وكآبتي وانفرادي وحبي، فإذا لم أشارك الغير مشاعره، فإنني سوف لا أستطيع أن أعرف عنه الكثير" (إريك فروم) اشرح مضمون هذه القولة وبين حدودها
تثير هذه القولة موضوعا ينتمي لصميم الفلسفة الحديثة، على الأقل ابتداء من الفيلسوف الألماني هيجل، وهو موضوع الغير، وبالتحديد المسألة المتعلقة بمعرفته. ويتلخص موقف صاحب القول أو أطروحته في اعتقاده بأن الغير لا يقبل المعرفة إلا عبر تجربة الذات. فهل معرفة الغير ممكنة أو مستحيلة؟ وإن كانت ممكنة، وهو ما يدل عليه موقف هذا الفيلسوف، فبأية وسيلة تتم؟ هل باعتماد الذات كمرجع ومنطلق وأساس؟ هل بمشاركة الغير مشاعره المختلفة؟ وهل هذا أمر ممكن إذ يفترض تشابها وتماثلا في التجربة بين الغير والذات؟
إذا كانت معرفة الأشياء والحيوانات لا تطرح مشاكل فلسفية فإن ذلك يعود لكونها معرفة ممكنة ومجربة ويمكن التحقق علميا عبر تاريخ العلوم من صدقها وصلاحيتها، وهذا يعني أن الإنسان كذات مفكرة وواعية جربت معرفة المواضيع الخارجية التي لا تتميز بالمميزات الإنسانية ونجحت في التحكم فيها. إلا أن الغير، أي الإنسان الآخر الذي يقابل الذات هو الموضوع الشائك والذي لا يقبل أن تطبق عليه المناهج والطرق التي تم استعمالها في معرفة المادة بكل أنواعها. وحينما يتحدث صاحب القولة عن الإنسان ذاتا أو غيرا من باب المشاعر والعواطف (خوف، كآبة، انفراد، أمل، حب... ) فإن ذلك يعني أن الإنسان لا يحدد ولا يعرف بالجسم، لأن الجسم أمر مشترك بينه وبين الحيوانات، كما أن الطب والتشريح نجحا منذ زمن بعيد في معرفة الجسم ومعالجة أمراضه والتحكم في سيروراته. إن الإنسان المتمثل في الغير هو قبل كل شيء وعي وفكر ومشاعر، لذلك فصاحب القول يرى أن اعتبار الذات مرجعا ومنطلقا لمعرفة الغير هو الحل الوحيد لتحقيق ذلك، لأن الوعي يظل أمرا متميزا رغم وجوده داخل هذه الكتلة اللحمية التي هي الجسم، فالوعي لا يرى ولا يلمس، كما أنه متغير وله فعل وليس منفعلا فقط. والعودة إلى الذات لا تعني إلا نوعا من المشاركة في المشاعر والأحاسيس. فالعزلة أو الإنفراد مسألة إنسانية حيث لا يشعر الشجر أو الحجر بالعزلة بل حتى الحيوانات فهي تحتاج للتواجد في قطيع وليس في جماعة، وذلك لسبب غريزي، بينما الإنسان هو الكائن الوحيد الذي يعاني نفسيا وعقليتا من العزلة (ولنتأمل مغزى السجن). كما أن الحب والأمل والخوف والكآبة هي أمور لا تتعلق بما هو مادي أو طبيعي بل أساسها الثقافة والجماعة والوعي والمشاكل المرتبطة بالموت والأصل... إن كل هذه الخصائص لا يمكن إدخالها لمختبر أو ضبطها بآلات وحواسيب أو تحليلها كيميائيا... إن الحل الوحيد لمعرفة الغير هو أن ننطلق من مشاعرنا التي هي مشاعره، وأن ننطلق من تجارنا الذاتية التي تفتح لنا أسرار تجاربه. إن الحجج والأدلة كثيرة على صحة موقف صاحب القولة، فعلوم النفس لم تتمكن من إيجاد مناهج دقيقة لمعرفة الذات البشرية بل انحصر دورها في معالجة الخلل دون أن تستطيع تقديم وصفة عامة للجميع. كما أن وجد الأدب والسينما يدللان على أنها وسيلتان أساسيتان للدخول إلى أعماق الذات الإنسانية. لكن، هل هذا الموقف الفلسفي يحظى بإجماع الفلاسفة؟ ألا توجد مواقف مخالفة تشكك في إمكانية ما يدافع عنه صاحب هذه القولة؟ هناك من الفلاسفة من يدافع خلافا للموقف السالف عن استحالة معرفة الغير بالاعتماد تحديدا على الذات وتجاربها لأن ذلك لا يعني إلا تجاهل خصوصيتها والاعتداء على ما يميزها. فغاستون بيرجي مثلا يشبه الذات بسجن مغلق، وبعالم سري وبقلعة حصينة لا يمكن لأحد ولوجها. فكيف يمكن أن ننطلق من تجربة خاصة لمعرفة تجربة خاصة أخرى؟ إن هذا الأمر بالنسبة له هو نوعى من الإسقاط وإغراق في الذاتية، وتجاوز لحدود الذات ومميزاتها. فبالرغم من أن الحزن والكآبة والعزلة والحب مشاعر مشتركة بين البشر فإنها رغم ذلك لا تعاش بنفس الطريقة ولا بنفس الحدة ولا لنفس الأسباب. فلو كانت مجرد معطيات غريزية لما وجد إشكال بصددها أصلا، وبما أنها معطيات ثقافية فإن الاختلافات في الإحساس بها وعيشها هي بالتحديد ما يميزها. ولعل مالبرانش هو الفيلسوف الذي وقف موقفا مناقضا لموقف صاحب القولة حيث دعا إلى عدم الاعتماد على المشاعر الذاتية لمعرفة الغير. بل ذهب إلى حد عجز الذات عن الإحساس بالألم الجسدي للغير كصديق، لأنها في مواساتها له لا تشعر بنفس الألم الذي يشعر به، فالغير يتألم لسب معين بينما الذات لا تتألم إلا لتأثرها بألم الغير. في نظري الشخصي، تعتبر مسألة معرفة الغير مسألة شائكة ومعقدة يتداخل فيها الموضوعي بالذاتي والعقلي باللاعقلي، لذلك لا بد من أخذ كل المصادر التي تيسر معرفة الغير بعين الاعتبار، أي التجارب المختلفة، منجزات العلوم، الإبداعات الفنية وكذا التجارب الخاصة بالذات دون أن يؤدي ذلك لحرمان الغير من خصوصياته واختلافاته. و في الأخير يمكن أن أستنتج أن موضوع معرفة الغير يهدف إلى تحصين خصوصية الإنسان من كل المحاولات التي تهدف إلى تنميطه وجعله موضوعا عاديا أو مجرد آلة طبيعية يمكن التحكم فيها عبر المعرفة
هل تم احترام الخطوات خلال هذه الاجابة
المرجو التنقيط على الاجابة Question Question Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aicha fati



عدد المساهمات: 9
تاريخ التسجيل: 14/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش   الخميس مارس 25, 2010 11:12 pm

الى الاستاد محراش المرجو مساعدتي لتحليل قولة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


عدد المساهمات: 54
تاريخ التسجيل: 17/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش   الجمعة مارس 26, 2010 7:14 pm

يجب ان تتعاملي مع القولة كما تتعاملين مع النص الفرق الوحيد بين تحليل النص وتحليل القولة هو ان القولة تفتقر الى حجج بينما النص يتوفر عليها نظرا لطوله انصحك بان تتمرني على تحليل القولة و المنتدى يتوفر على نماذج يمكن الاستئناس بها واذا استمر لديك المشكل يمكن الاتصال بي مباشرة بالمؤسسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cdhsos.yoo7.com
bahaji115



عدد المساهمات: 1
تاريخ التسجيل: 04/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش   الأحد أبريل 04, 2010 5:42 pm

أتمنى يا أستاد المحترم أن تفيدنا كثيرا في القسم في ما يخص كتابة موضوع مقالي لأن لم يبقى كد ما فات و شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الخطوات النظرية لتحليل قولة فلسفية : ذ محراش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي حقوق الإنسان :: دروس الفلسفة :: الثانية باكالوريا-